• 00966504892408
  • info@qyamalhuda.com.sa
جود على جود

أن تحل على ضيف كريم.. كريم المحيا، كريم المبسم، كريم الخلق، كريم اليد، كريم المسمرتلك ليلة كريمة..

لكن أن يحل عليك ضيف كريم!، فهذه معادلة أخرى، أنت بحاجة إلى أن يعادل كرمك كرمه أو يزيد.. فهذا أبسط حقوق ضيفك عليك..

فما بالك لو حللت كريما عليه وحل عليك كريما، تلك ليلة من ليالي العمر.

أيها السادة..هذا رمضان الكريم، وكرم رمضان مشهود معلوم، فكرمه من كرم ربه الكريم جل جلاله، وأنتم أهل للكرم والجود، لأنكم أتباع كريم الكرماء السيد المصطفى صلى الله عليه وسلم..

“كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أجودَ الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة”.لعلكم أدركتم سر جود النبي صلى الله عليه وسلم وكرمه.. إنه القرآن يا سادة…،

جودوا على رمضان بالقرآن ليجود عليكم رب رمضان بالرحمة والغفران والعتق من النيران.

مشاركة المقالة عبر :

التعليقات

اضف تعليقك

Style Switcher

Predifined Colors


Layout Mode

Patterns